ألا بذكر الله تطمئن القلوب

غني جدا بكل اقسامه
 
الرئيسيةمنتديات شيراليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 سرقة تطال ضريح الناصر الكوردي صلاح الدين الأيوبي في دمشق

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجبل الاشم
Admin
avatar

المساهمات : 73
تاريخ التسجيل : 20/08/2012
العمر : 31
الموقع : سوريا - دمشق

مُساهمةموضوع: سرقة تطال ضريح الناصر الكوردي صلاح الدين الأيوبي في دمشق    الخميس أغسطس 23, 2012 11:40 pm

سرقة تطال ضريح الناصر الكوردي صلاح الدين الأيوبي في دمشق
=======================================
أراد الإمبراطور غليوم الثاني تقدير هذا البطل العظيم صلاح الدين الأيوبي ، واعترافاً منه بأعماله الكبيرة وسياساته العسكرية وجهاده في تحرير بلاده وطرد الغزاة..
قام بوضع إكليل ذهبي أحضره معه من ألمانيا على ضريح الأيوبي بعد أن كُتب عليه بالألمانية (غليوم الثاني قيصر ألمانيا وملك بروسيا تذكاراً للبطل السلطان صلاح الدين الأيوبي) .
وقيل إنه كتب عليه: "فارس بلا خوف ولا ملامة، علّم خصومه طريق الفروسية الصحيح".
وفي نفس اليوم ألقى الإمبراطور غليوم الثاني خطاباً بدمشق تحدث فيه عن القائد صلاح الدين الأيوبي قال فيه:
( أراني مبتهجاً من صميم فؤادي عندما أفتكر بأنني في مدينة عاش بها من كان أعظم أبطال الملوك الغابرة بأسرها الشهم الذي تعالى قدره بتعليم أعدائه كيف تكون الشهامة ألا وهو المجاهد الباسل السلطان الكبير صلاح الدين الأيوبي...).
وبقي هذا الإكليل موجوداً إلى بداية العشرينات من القرن الماضي حيث سرقه لورنس العرب (هو الكولونيل توماس إدوارد (1888- 1935) ضابط استخبارات بريطاني اشتهر بدوره في مساعدة القوات العربية خلال الثورة العربية عام 1916 ضد الإمبراطورية العثمانية عن طريق انخراطه في حياة العرب الثوار).حين دخل دمشق مع الأمير فيصل.
السرقة
دخلت القوات البريطانية بقيادة الجنرال اللنبي مدينة دمشق بصحبة الأمير فيصل بن الحسين الذي تولى قيادة الجيش العربي في 2 تشرين الأول عام 1918 م، إثر انسحاب الجيش العثماني.
وكان برفقة الأمير فيصل المدعو لورانس العرب، وأول ما فعله لورنس بعد دخوله دمشق زيارة ضريح صلاح الدين.
ولكن لم تكن غايته من هذه الزيارة كغاية الإمبراطور الألماني، لتقديم الإحترام لهذا القائد الكبير، بل كانت لغاية أخرى.
لورنس العرب عند دخوله دمشق
ألا وهي سرقة الإكليل الذهبي الذي وضعه غليوم الثاني على ضريح صلاح الدين!!!
وهذا الإكليل موجود الآن في متحف الحرب الإمبراطورية في لندن ضمن مقتنيات المدعو لورنس العرب.
لقد قام المدعو " لورنس العرب " بانتزاع هذا الإكليل الذهبي وأخذه معه إلى لندن.
وفي يوم من الأيام أراد إهداءه إلى متحف الحرب الإمبراطورية في لندن، وهذا المتحف يضم مجموعة كبيرة من مقتنيات الحرب العالمية الأولى والثانية من معدات وأدوات عسكرية وأرشيف للصور الفوتوغرافية وأرشيف للتسجيلات الصوتية للاتصالات والتجسس خلال حروب الإمبراطورية البريطانية.
وهو أشبه بموسوعة كبيرة تجول بها لمعرفة الماضي.
تقدم "لورنس العرب" إلى المسؤول عن المعرض يقدم له مجموعة من مقتنياته منها ما هو مسروق ومنها ما هو مهدى إليه من الأعيان العرب فطلب القيم على المعرض أن يقدم لورنس كتاباً يشرح فيه من أين حصل على الإكليل الذهبي.
فما كان منه إلا أن ذكر حقيقة هذا الإكليل وأنه أخذه " سرقه " من فوق قبر صلاح الدين.
وذكر سبب فعلته : " لأن صلاح الدين لم يعد بحاجة إليه..!».
هذا استهزاء بكل معنى الكلمة , لأنّ الامبراطور الألماني غليوم الثاني لم يهده الإكليل لأنه بحاجة إليه .
للأسف كل الحكومات التي حكمت دمشق بعد هذه السرقة لم تذكر سيرة الإكليل أبدا ً إذ كان بإمكانهم مطالبته رسميا ً من الحكومة البريطانية آنذاك وإلى يومنا هذا لم يطالب آل الأسد بالإكليل بغض النظر عن إهانتهم للصيغة البشرية في سوريا .
لهذا ندعو كل الكورد والمسلمين بالمطالبة بالإكليل بعد سقوط آل الأسد في سوريا (نظرا ً لسوء الوضع الآن بسببهم) فالإكليل مقتنى أثري وتكريم لقائد كوردي إسلامي .

من صفحة أنا من ذوي الأصول الكوردية

[img][/img]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sherzad.7olm.org
 
سرقة تطال ضريح الناصر الكوردي صلاح الدين الأيوبي في دمشق
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ألا بذكر الله تطمئن القلوب :: الفئة الأولى :: القسم الكردي-
انتقل الى: