ألا بذكر الله تطمئن القلوب

غني جدا بكل اقسامه
 
الرئيسيةمنتديات شيراليوميةس .و .جمكتبة الصوربحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 الاخلاص والاخوة عند بديع الزمان النورسي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
kawa.welatme

avatar

المساهمات : 80
تاريخ التسجيل : 21/08/2012
الموقع : http://www.facebook.com/kawa.welat.353

مُساهمةموضوع: الاخلاص والاخوة عند بديع الزمان النورسي   الخميس أغسطس 30, 2012 3:40 pm

لاجل الوصول الى الظفر بالاخلاص وللحفاظ عليه، ولدفع الموانع وازالتها اجعلوا الدساتير الآتية رائدكم:
دستوركم الاول:


ابتغاء مرضاة الله في عملكم. فاذا رضى هو سبحانه فلا قيمة لإعراض العالم اجمع ولا اهمية له. واذا ما قبل هو سبحانه فلا تأثير لردّ الناس اجمعين. واذا اراد هو سبحانه واقتضته حكمته بعد ما رضى وقبل العمل ، جعل الناس يقبلونه ويرضون به، وان لم تطلبوه انتم، لذا ينبغي جعل رضى الله وحده دون سواه القصد الاساس في هذه الخدمة.. خدمة الايمان والقرآن.

دستوركم الثاني:

هو عدم انتقاد اخوانكم العاملين في هذه الخدمة القرآنية، وعدم اثارة نوازع الغبطة بالتفاخر والاستعلاء. لانه كما لا تحاسد في جسم الانسان بين اليدين، ولا انتقاد بين العينين، ولا يعترض اللسان على الاذن، ولا يرى القلب عيب الروح، بل يكمّل كلّ منه نقصَ الآخر ويستر تقصيره ويسعى لحاجته، ويعاونه في خدمته.. والا انطفأت حياة ذلك الجسد، ولغادرته الروح وتمزق الجسم.

وكما لاحسد بين تروس المعمل ودواليبه، ولايتقدم بعضها على بعض ولايتحكم، ولايدفع احدها الآخر الى التعطل بالنقد والتجريح وتتبع العورات والنقائص، ولا يثبط شوقه الى السعي، بل يعاون كل منها الآخر بكل ما لديه من طاقة موجهاً حركات التروس والدواليب الى غايتها المرجوة، فيسير الجميع الى ما وجدوا لاجله بالتساند التام والاتفاق الكامل. فلو تدخل شئ غريب او تحكم في الامر - ولو بمقدار ذرة - لاختل المعمل واصابه العطب ويقوم صاحبه بدوره بتشتيت اجزائه وتقويضه من الاساس.
فيا طلاب رسائل النور ويا خدام القرآن! نحن جميعاً اجزاء واعضاء في شخصية معنوية جديرة بأن يطلق عليها: الانسان الكامل.. ونحن جميعاً بمثابة تروس ودواليب معمل ينسج السعادة الابدية في حياة خالدة. فنحن خدام عاملون في سفينة ربانية تسير بالامة المحمدية الى شاطئ السلامة وهي دار السلام.

نحن اذن بحاجة ماسة بل مضطرون الى الاتحاد والتساند التام والى الفوز بسر "الاخلاص" الذي يهئ قوة معنوية بمقدار الف ومائة واحد عشـر "1111" ناتجة من اربعة افراد. نعم.. ان لم تتحد ثلاث "الفات" فستبقى قيمتها ثلاثاً فقط، اما اذا اتحدت وتسـاندت بسر العددية، فانها تكسب قيمة مائة واحد عشر "111"، وكذا الحال في اربع "اربعات" عندما تكتب كل "4" منفردة عن البقية فان مجموعها "16" اما اذا اتحدت هذه الارقام واتفقت بسر الاخوة ووحدة الهدف والمهمة الواحدة على سطر واحد فعندها تكسب قيمة اربعة آلاف واربعمائة واربع واربعين "4444" وقوتها. هناك شواهد ووقائع تاريخية كثيرة جداً اثبتت ان ستة عشر شخصاً من المتآخين المتحدين المضحين بسر الاخلاص التام تزيد قوتهم المعنوية وقيمتهم على اربعة آلاف شخص.
اما حكمة هذا السر فهي:
ان كل فرد من عشرة اشخاص متفقين حقيقة يمكنه ان يرى بعيون سائر اخوانه ويسمع بأذانهم. اي ان كلاً منهم يكون له من القوة المعنوية والقيمة ما كأنه ينظر بعشرين عيناً ويفكر بعشرة عقول ويسمع بعشرين اذناً ويعمل بعشرين يداً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الاخلاص والاخوة عند بديع الزمان النورسي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ألا بذكر الله تطمئن القلوب :: الفئة الأولى :: قسم الاسلامي-
انتقل الى: